الفعاليات والاحداثاهم الاخبار

مراسلة: ذ.محمد بدران

 

تبعا للضجة الكبيرة التي خرجت منذ اليوم الأول لحادثة اعتقال 4 إيطاليين هربوا 3 طن من المخدرات على مثن يخت سياحي قرب سواحل تطوان ، ونزولا على التساؤلات التي انصبت علينا من كل جهة سواء من المغرب أو من إيطاليا بغية التأكد من معلومة تكليف الأستاذة بدران بمهمة الدفاع عن المتهمين الإيطاليين الأربعة ،قررنا تأكيد ذلك وسنكتفي بهذه السطور القليلة حتى لا نعرقل التحقيقات أو نسبق الأحداث ويبقى للعدالة المغربية واسع النظر.

أكدت لنا مصادر عليمة أنه في يوم الاثنين 12 /10/2015 بعد قليل من وقوع الحادثة وقبل ترحيل المتهمين إلى سجن مدينة شفشاون تمّ الاتصال بالأستاذة بدران كوثر بإذن من الدبلوماسية الإيطالية ومن أسر وأقارب بعض المتهمين يطلبون منها أن تتدخل في القضية وأن تتكلف بالدفاع عنهم.
وبما أن سخونة الملف لا تتحمل الانتظار شكلت الأستاذة لهذه الغاية هيئة للدفاع تكلف بها أستاذ بارز من مدينة شفشاون معهود له بالخبرة والنزاهة والمهنية ليشرف بنفسه على سير القضية أمام القضاء المغربي.

للعلم:
الأستاذة بدران كوثر وقعت بروتوكولا رسميا بالمغرب قبل 6 أشهر مع القنصلية الإيطالية بالدار البيضاء وأخذت الاعتراف من السيد السفير والحكومة الإيطالية لتصبح أول محامية إيطالية من أصول مغربية تعترف بها السفارة الإيطالية،ويحق لها الدفاع عن الجالية الإيطالية بالمغرب بما في ذلك قضايا المستثمرين والشركات الإيطالية المتواجدة على التراب الوطني.ويبقى اسمها كأول محامية مغربية محفوظا في ذاكرة العدل والقضاء الإيطالي ،ويبقى مكتب المحاماة بدران الأول والوحيد إلى يومنا هذا وما قدمه ويقدمه للجالية المغربية بإيطاليا شاهدا على المهنية والشفافية،إضافة إلى شراكات واتفاقات بين هذا المكتب وبين عدة مكاتب محامين خاصة من المغرب ومن بعض البلدان الأوروبية والعربية.

بما أن”المتهم بريء حتى تثبت إدانته” تفرض الضرورة على الاعلام والصحافة أن يتريثوا بعض الشيء في الأحكام والافتراضات وأن لا يتسرعوا في التقديرات والتخمينات لاسيما في المواضيع والملفات الحساسة التي لم تنته منها التحقيقات ولم تقل فيها العدالة كلمتها الفاصلة بعد. ولنا إن شاء الله عودة إلى هذا الموضوع كلما سمحت لنا الظروف بذلك.